الأسوار المظلمة

مشاهدات


 
دعاء علي

لم تكن ساعات الليل تمضي سريعة خلف الدقائق احداث كبيرة تنتظر التدوين خفايا القلوب يوجد بها عشرات القصص التي لم يتطلع عليها ذاك العجوز الذي يحمل أخبار الليل همس وصمت دامس لايوجد سوى دقات  الساعة التي تنبأ بدخولها منتصف الليل يبدو بأن الموعد قد اقترب وتلك العجوز التي تنسج الغزل تراقب آلة النسيج اليدوية وصوت سقوط القلم من فوق الكتاب والنافذة ترسل وحيف الهواء
ومن هنا بدأت الاوراق تتدحرج ببطئ الرقم 180 أواخر الاسطر يتحدث عن العجوز وخيوط النسيج
كأنها ساحرة بلباس الإنسان تراقب مايحدث تدون على خيوطها مايحدث خلف الاسوار المظلمة
نعم اللوحة التي على الجدار سقطت
ايضا مايحدث هنا المواقف تتكرر وتتسارع الاحداث واله النسيج تسرع بعملها بشكل كبير انقطع الهواء وتوقف الغزل وصمتت دقائق الساعة ورتدت النافذة لمكانها مشهد رهيب ضاعت خفاياه تحت احداث الليل انفجر الصباح وسمعتُ صياح الديك وأصوات المناجل تستعد للحصاد اختفت العجوز وعاد القلم إلى الكتاب واللوحة عادت إلى مكانها ونهضت من كابوسها حنان الذي راودها بقلق كبير ذهبت إلى السوق ورأت العجوز تحمل آلة الغزل وتبتسم بشكل لطيف وقالت لها ياعزيزتي للنفوس هواجس وخيالات لاوجود لها كوني قوية وتغلبي عليها لاتسمحي للضعف أن يكون سيدك ابدا وذهبت دون أن تتكلم مره اخرى عادت حنان إلى منزلها واخذ كلام العجوز يراودها بأن الأسوار المظلمة تنيرها القلوب القوية
وانتي ياعزيزتي تعلمي القوة على قهر الحياة وشدتها  سلسلة من قصص أسوار مظلمة تغلبت على الصعاب وتحدت الضعف
الأسوار المظلمة
سلسلة قصص قصيرة
تحكي واقعنا

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري