تقنية البلوك تشين ربما تحيل الدولار للتقاعد

مشاهدات



الاء الصوفي


بعد انشاء منصة بلوك تشين للانتاج الفكري للباحثين العرب الذين طورو عليها معلومات اساسية، اذ نجد انها تقودنا الى الحديث في مجال تكنولوجيا بلوك تشين كعملة رقمية ترتبط بوجود ثقافة الپيتكوين التي استولت على الاسواق وارتفاع اسعارها وتقلباتها الكبيرة، فشهرة بلوك تشين بالعملات الرقمية غير صحيحة ولاتصل الى مدى قوة هذه العملات الافتراضية والمنتشرة في التكنولوجيا التي بدأت منذ عام 2009 واحدثت ضجة كبيرة بشكل عام في العالم الرقمي وخاصة وسائل الدفع الشهيرة كالبطاقة البنكية والبنوك الكترونية بل وخرجت للعلن واصبح بامكانك استخدامها للدفع في بعض المتاجر والفنادق لكن الحديث هل ستزداد هذه العملات الرقمية وتقيل العملة النقدية (الدولار) ؟ ربما سيحدث في السنوات القادمة بعد هذه الثورة والضجة التي تتصاعد لدى بعض الدول بالرغم من التكاليف الكبيرة لاصدارها، وفي الوقت نفسه توجد سهولة وسلاسة في التعامل بها مع تواجد المعارضين لها لانها عملات لاتخضع للقانون، فالپيتكوين الواحد يساوي الف دولار مصكوك لكن تصاعدها متوسط نوعا ما لان عملة البتكوين محدودة وتصل الى فارق واحد وتعددية الانواع قد يصل الى 40عملة رقمية تشترى وتباع لفترة معينة وقد يصل ربحها الى ارقام خيالية واما مايخص التطور الذي حدث مؤخرا اذ تم اعتمادها كمنهج في البرازيل وتدرس في مدارس لاول مرة في الأرجنتين حيث تعد الارجنتين دولة واقعه في قارة امريكا الجنوبية التي شهدت نموآ كبيرآومتزايدآفي الفترة الاخيرة. فعمليات الاعتراف بالعملات الالكترونية، والاتجاه الى تقنية البلوك تشين وهي ايضا واحده من الدول التي تتبنى تقنيات مرتفعه كما حدث سابقآ تعرفت على  الهكر وتطورات الفكر  التكنولوجي. بسبب التضخم المتصاعد لهذا السبب قامت احدى المنظمات Argentina غير حكومية وغير ربحية  التي هدفها توسيع نظام العملات المشفرة واحداث طفرة بيئية داخل الارجنتين لذلك قامت باطلاق مشروع تعليمي بدأت بحوالي 40 مدرسة كمرحلة اولى من المدارس الثانوية في الارجنتين والانتقال الي مرحلة اوسع واشمل لتضم مرحلة ال 4000من المدارس الثانوية وحرصت هذا المنظمة على اهمية هذا المشروع لعدة اسباب منها:

الاولى والأهم هي مواجهة موجة انتشارا وتبني عملة الپيتكوين الحالية في ارجاء العالم وتثقيف الطلاب قادة المستقبل حول اهمية النظام المالي وهيكل التمويل التقليدي في اغلب الدول لذلك انتشرت في اغلب الدول البرازيل وفنزويلا والارجنتين في القارة امريكا  الجنوبية وسيتم وضع ثقافه مجتمع اسمه ماستر كارد ومن المتوقع لسنه 2025 ستظهر فئات رقمية سهلة التحديث والتعامل بخلاف قولبة التعامل بفئات ورقية فقط في المصارف والبنوك وهذه التهيئة تستمر وتتفاقم مع تطور الحياة ربما تقيل الورق النقدي مع الحياة المستقبلية




















0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري