الأسرة والقرار

مشاهدات


 
نادين الطائي
 
عندما نتحدث  عن مشاكل بعض الأسر العراقية نحلل مايدور في ذهن المجني عليه من صدمات نفسيه يولدها الضغط المميت على بعض الازواج من الطرفين مهما كانت وتعددت الأسباب والظروف الغامظة التي دائما ماتكشف أسرارها لو بعد حين أنما نتكلم به من مشاكل تقع على بعض الازواج من الطرفين هنا لابد من التحدث بصورة واضحه وعدم تزيف الحقائق واخفاء،جزء منها دون الجزء الأخر من المشكلة التي يلجأ لطرحها من خلال برنامجنا الذي يعرض ويناقش ويحلل مايقع على الطرفين من مشاكل ربما تؤدي الى المحاكم والطلاق والتصفيات الجسدية ومايكشف من خلال برنامج لاتغلط غلطتي أنما لاصلاح مايحدث من خلال الوعي والتثقيف وزج الحذر وتفادي مثل هكذا امر ربما يحدث في اي اسرة تتحتم ويتحم علينا وعلى الجميع التصدي لها دون الرجوع والتطرق الى المواضيع الهدامه للأسرة والمجتمع ومن المهم ايصال تلك الرسائل الى اكبر عدد من الاسر العراقية التي تصدعت بعضها بسبب او بأسباب اخرى تتطلب زيادة الوعي بشكل مستمر من أجل ايقاف ماتمر به بعض الأسر العراقية والتي يتم عرضها على اغلب وسائل الاعلام والصحافة والسوشيال ميديا
ونحن بدورنا لسنا من محبي الظهور قدر ما هو هدفنا بناء المجتمع واعادة الهيكلية للفرد بعد حداثه الزمن وتغيرات كبيرة زجت بالمجتمع دون ضوابط لها أدت الى ماوصلت به بعض الأسر

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري