الصحافة النسوية في العراق

مشاهدات


 
نجوى علي حسين

لم يقتصر العمل الصحفي في العراق على الرجال أنما أخذت المراة العراقية والعربية مهمة كبيرة في العمل الصحفي،وخصوصا المواضيع النسوية التي تم تسليط الضوء عليها منذ زمن طويل حيث أخذت تتابع قضايا المراة بشكل كبير ويحدد اهداف ماتريده المراة سواء،كانت تثقيفية او تعريفية بوجود المراة في المجتمع ودورها الذي لم يبق حكراً على المنازل أنما كان لها دور كبير في بناء المجتمع وتطوره بمختلف الجوانب الفنية  والرياضية والسياسية والاجتماعية والتعليمية  والتوعوية التثقيفية وجميع الامور التي تتداخل مع المجتمع بشكل  او باخر وتعد الصحافة النسوية من أساسيات النهوض بواقع المرأة ونيل حقوقها في التعليم والحقوق الزوجية والعائلية  والاجتماعية وغيرها  الاخرى  واخذ دورها في العمل مع الرجل بجميع المجالات كافة وللصحافة النسوية دور كبير في الحياه العراقية العامة وتنشيط دور المنظمات النسوية في المجتمع المدني  والتربوية والنشاطات الجامعية والمدرسية التي اعطت للمراة حقها في النشاطات والتغطيات التي دعت لدعم المراة الموهوبة في جميع المجالات الحيوية وابراز دورها والاهتمام بها لتعزيز مبدأ الحقوق التي حددتها الشريعة السمحاء بعدل دون تمييز او انحياز والتي امرت بالعدل بين الجميع وهنا نحتاج الى توعية وإرشاد وندوات تثقيفيه لما لها من دور مؤثر في بناء الذات وتنمية القدرات بما يتلائم وحجم التحديات التي يشهدها العالم اليوم ونترقب من الحكومات والجهات المسؤولة الاهتمام  والمنظمات بهذا الجانب الذي سينعكس أساسا على تطور وبناء البلد والنهوض بالاسرة والمجتمع


0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري