الفرق بين نظام التعليم الأمريكي والبريطاني

مشاهدات

 





د. هيثم جبار طه
الخبير الدولي في جودة التعليم والإعتماد الأكاديمي



في ظل التنافس الشديد الدائر بين كل من النظامين التعليميين الأقوى وهو النظام التعليمي الأمريكي والنظام التعليمي البريطاني، فأن لكل منهم مناهجه الخاصة وأساليب التدريس الخاصة به، ولكل نظام أيضا رؤيته ورسالته التي يهدف إلى تحقيقها، ولكن لكل منهما عيوبه ومميزاته التي ينفرد بها. وفيما يلي بعض النقاط المهمة من مزايا وعيوب وملائمة للطلبة لكل من النظام التعليم الأمريكي والبريطاني:


نظام التعليم الأمريكي

المزايا:
•    يمتاز بمرونته وتنوعه الثقافي.
•    تشجيع الطفل على الإبتكار، وتنمية المهارات النقدية لديه.
•    لايمثل ضغوط نفسية علي الطالب.
•    أمام الطالب فرصة لخوض إختبار SAT2  لتحسين مستواه ومساعدته على زيادة المجموع.
•    تقديم المناهج المتطورة بكل من المواد العلمية ومواد البحث العلمي.
•    تعتمد المناهج الأمريكية على تشجيع الطفل على البحث عن المعلومة والتوصل لها.
•    يبلغ المجموع التراكمي لكل من الصف 10 و11 و12 نسبة 40% من الدرجة النهائية.
•    يعمل على تنمية شخصية الطفل وتدعيم ثقته بنفسه، لذا لايشكل أية ضغوطات نفسية على الطفل.

العيوب:
•    عدم التعمق في المعلومة.
•    يتطلب الاداء بإنتظام والمثابرة.

يلائم الطالب:
•    الغير قادر على تأدية المهام الدراسية تحت الضغوط النفسية.
•    الباحثين عن الأنظمة التعليمية الشاملة والمتنوعة.
•    الذين لديهم القدرة على الإلتزام والأداء بشكل منتظم.
•    الذي لا يستطيع إستيعاب المعلومة إلا من بواسطة إجراؤه لبعض الأنشطة.
•    الذين ليس لديهم القدرة على تحديد مستقبلهم التعليمي في سن مبكرة.
•    الذين لديهم نسبة بسيطة من النشاط الزائد.
•    الذي يحدث له تشتيت ذهني في المواضيع التي لاتهمه أوعنده نشاط زائد بنسة بسيطة.

نظام التعليم البريطاني

المزايا:
•    الإعتماد على الأساليب التعليمية الكلاسيكية الواضحة.
•    التعمق في المعلومات حيث تمتاز بأنها مناهج ثقيلة ذات معلومات مركزة.
•    إجراء الإختبارات القياسية للطلاب بدءاً من Grade 6.
•    كافة الأسئلة تكون منحصرة في المنهج الذي يتم تدريسه.
•    يتخرج الطالب من المدرسة بعد أجتيار إختبار IGCSE وذلك في أخر صفوف الثانوية العامة (المدارس البريطانية)، وبعدها تحسب الدرجة الكلية للطالب، والتي تؤهله للإلتحاق بأي جامعة.
•    يحرص على أن يوفر مستويات تعليمية عالية، بحيث تساعد الطلاب بعدها للتوجه إلى كافة الجامعات الدولية في كل من المملكة المتحدة أو بالولايات المتحدة الأمريكية.

العيوب:
•    قد يمثل المنهج البريطاني ثقلا نفسياً على الطالب.
•    مجموع الدرجات التي يحصل عليها الطالب تعتمد على أداؤه في الإختبارات النهائية فقط.
•    يفرض على الطالب أن يقوم بإختيار المواد التخصصية المؤهلة وهو لا يزال في سن صغير نسبياً.

يلائم الطالب:
•    الذي لديه القدرة على الأداء تحت أية ضغوط نفسية.
•    الذي لديه رؤية مستقبلية واضحة تجاه مستقبله التعليمي.
•    ذوي التركيز العالي والقادر على المجهود النمطي العظيم.
•    الذين لديه القدرة على العمل بشكل مستقل.



0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري