الإزدواجية وتمارض الفكر

مشاهدات




أمل بوتاني 


هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة والأفكار البالية التي نتوارثها جيلاً بعد جيل تحتاج الى اعادة النظر وعدم الأخذ بها لا نود المساس بها وكأنها مسلمات و عادات مقدسة لا نرغب التطرق اليها متناسين أن الفكر الراكد الذي لا يتغير كالماء الآسن  ستكثر فيه الطحالب والضفادع وفعلا هناك اشخاص تمتلئ ادمغتهم بنقيق ضفادع لا يعرفوا كيف الخلاص منها

اما الأشخاص الذين يعترفوا بالحاجة الى التغير الضروري في ثقافة الفكر يترددوا في الأجهار علنا بما يفكرون ويحلمون به من تطور وتقدم

كلنا نسبح ونتخبط في مياه راكدة ولا نفكر الا بأنفسنا ولا نشعر بأي ذنب لما نورثه لأبنائنا ونجعلهم يعيشون في نفس المستنقع الفكري يعيشون فقط لياكلوا ويتناسلوا ويتحاسدوا ويتقاتلوا من اجل لقمة العيش بغياب واضح لمفاهيم العدالة والمساواة بعيدا عن الأفكار العظيمة التي تبني مجتمعاً متطوراً زاهراً يسوده العدالة والمساواة والسلام

فهل لنا من صحوة فكرية وثقافية للقضاء على الازدواجية المقيتة التي تسيطر على تصرفاتنا وعاداتنا والتباعد الواضح فيما نقول وما نفعل ..

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري