ركائز الفن

مشاهدات



بقلم :صاحب كاظم*

 

على مدى العصور القديمه ولا يزال الفن العراقي إشراقة التحضر العربي رغم ما يمر فيه من نكبات  وتهميش وحين نغور في بحار الإبداع واسرار الحضاره ارلتي تركها لنا أجدادنا الاولين  نجد أن الفن كان موهبه لم يدرس او يُعلم  في دورات .وهنا  السؤال  يطرح نفسه ان كان مهد الحضارات وأول من صنع الحرف  ووضع القانون ونقشه  على الحجر  موهبه فطريه وارث عريق لماذا هذا الاستخفاف والأحباط من بعض الأخوه الأكاديميين حول المواهب او المبتدئين وعدم مد يد العون لهم .لتحقيق طموحاتهم  .من المفروض أن تقام معارض ومهرجانات خاصه  وعامه لتسليط  الضوء عليهم وابراز  اعمالهم للمتلقي ولكل يعرف ان لديهم أعمال فنيه تفوق  الأعمال الأكاديميه  وهناك البعض من يقول عنهم أعمال ضعيفه او غير جيده . الفن بحر واسراره عميقه فالكل فنان او رسام اسلوبه  الخاص فيه رساله وهدف وعلينا نحن كرؤساء مؤسسات علينا دعمهم بكل ما يلزم ودعوتهم  للمشاركه  في المعارض والتواجد الميداني . ونحن نعرف ان الاساتذه او المعروفين في الوسط الفني من فنانين الكبار  ليس بحاجه  للدعم او المشاركات لأنهم أصحاب اسم ومركز  ومن يستحق  المشاركه هم المواهب الجديده لأنهم ركائز  الفن الحديث وان الفنان المحترف أصبح ركيزه مستديره تدور حول محورها الفني  ليصل الإبداع للعالم علينا مد ركائز وروافد  قادره على الانتاج وهم الطاقات  الشابه المتجددة  هذا ولكم مني كل الحب والتقدير والاحترام  



*رئيس مؤسسة أوروك الثقافيه للفنون والآداب

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري