حرب المياه

مشاهدات



نمير ناطق


اول مره اسمع بهذا المصطلح (حرب المياه)كان سنه ١٩٨٤ حيث كنّا طلاب الصف المتوسط في كليه ألقوه الجويه العراقيه وجاء عقيد معلم من صنف المشاه اسمه عبد العزيز سلام وكان يدرسنا مادة التعبئه العسكرية والعقيدة العسكرية للجيش العراقي  وكان يعطينا دروس نظريه وعمليه خصوصا في مادة الخرائط ومايتناسب مع اختصاصنا كطيارين وليس كضباط مشاه فكان يركز على المتشابهات بين الصنف الجوي وصنف المشاه ومن دروسه المميزة واللتي مازال اغلب طلاب دورتي يتذكرها هو المسير باستخدام الحُك (والحك بضم الحاء هو البوصلة بالمصطلح العسكري ) والتنقل من نقطه الى نقطه ، هذا ليس بيت القصيد ولكن بهذه المقدمه احاول ان  أعيد الذاكرة لرفاق السلاح لماتعلمته انا ولَم أنساه منذ ذلك التاريخ  ، فقد قال هذا المعلم الجليل اطال الله بعمره اذا كان حي ورحمه الله اذا كان متوفي ومن ضمن دروس التعبئه بان العالم الحديث وما بعد عصر النهضه سوف يمر بخمس حروب وهي :

١- الحرب العالميه الاولى 

٢- الحرب العالميه الثانيه 

٣- الحرب على الشيوعيه او ماكانت تسمى الحرب البارده       

٤- الحرب ضد الاسلام

٥- حرب المياه  

والآن وبعد استذكار هذه المحاضره بسبعه وثلاثين سنه  ومن خلال متابعتي وبحثي تبين التالي ،

الحربين الاولى كانت لاعاده تقسيم واحتلال دول واراضي وتقسيم الامبراطورية الاسلامية التركيه وانحسارها ومانتج منها هو الكيان الصهيوني واللتي أغلبنا لم نعش أحداثها ولكن عشنا ومازلنا نعيش نتائجها والحرب ضد الشيوعيه ( البارده )  وأغلبنا عشنا أحداثها ونتائجها وأهمها انهيار الاتحاد السوفيتي واتحاد الألمانيتان وظهور الطالبان في أفغانستان   والتكفير والهجرة  ومن ثم تحولت للقاعده وأخيرا داعش بالاحرف المختصره  للدوله الاسلامية في العراق والشام  وقد كان يقول بان الحرب ضد الاسلام والمياه لا نعلم أيهما  سوف يبدأ اولا او من المحتمل سوف يبدآن بالتزامن  وليس كما في الحروب السابقه تكون لها نهايه وفتره هدوء  وتحضير للحرب اللتي بعدها  والحروب السابقه من مواصفاتها كانت خارج الشرق الأوسط   وكانت الحرب الثالثه ( البارده ) هي امتداد للحروب اللتي بعدها ولَم تمتاز بفتره راحه  بل كانت متداخله الأحداث  وحدث يودي ويفعل الاخر وكانت الأحداث كما يلي

حرب ايران ١٩٨٠-١٩٨٨

انهيار الاتحاد السوفيتي ١٩٨٩

دخول الكويت  ١٩٩٠ 

حرب الخليج ١٩٩١ 

حرب البلقان  والشيشان ١٩٩٣-١٩٩٧

ضرب برجين التجاره في مانهاتن  ٢٠٠١

أفغانستان وطالبان ٢٠٠٢ 

فتح المانهول واحتلال العراق ٢٠٠٣

بعد حرب البلقان بدات تظهر بوادر الحرب على الاسلام  واضحه في البوسنه والهرسك  والجزائر وافغانستان وكان العراق يحكم بقبضه من حديد ضد كل التيارات الدينيه الغير مسيطر عليها من الدوله وكانت فقط الحمله  الايمانيه  اللتي قامت بها الدوله واضحه كنوع من التنفيس والسيطره حسب خطه الدوله  وكذلك لمسك كل الخيوط بيد الدوله  .....

 تابعونا بالمقال القادم وكيفية التهيئة لحرب المياه ومجلس المياه العالمي ومن هو رئيسه وما هو موقف الاْردن من حرب المياه 

0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري