عندما تجف العروق

مشاهدات



النفطجي بهاء الدين


قرأنا في الف ليله وليله عن شجره لها فروع كل فرع يحمل نوع من الفواكه يختلف عن الاخر ..

من ما لذ و طاب واندر الانواع واكثرها نكه واجملها...

وبصوره لايعلم بها الا الشيطان غزى عرق من تلك الشجره...

حشرة الارضه وبدء ينتقل من عرق الى اخر و بدأت الجذور تجف..


وعادت المياه الاسنه تغذيها ويأكلها العفن ..

فبدء ساق الشجره بالجفاف وانتقل الجفاف الى الفروع الثانويه وجف الثمر ولم يعد لاختلاف اثمارها لا نكهة ولا طعم... 


وسرعان ما ستشيخ ولن يرغب بثمارها او يتذوقه احد...


ولن تنفع بعد فتره من الجفاف واليباس والتعفن الا حطب على موائد 

الارضه والبكتريا

هل تعلمون ما هي الشجره


الشجره هي العراق وسوريا ولبنان


و حشرة الارضه

هي الولايات المتحده الامريكيه واسرائيل وايران و تركيا


والبكتريا 

هي السعوديه والامارات


تنهش في المشرق العربي

ولن تتركه الا رماد تنثره الريح..


الا اذا وعى الشباب

...............

وتغلبوا على الافكار الطائفيه العفنه في عقول شعوبهم وقتلوا حشرة الارضه و عالجو بكتريا النفاق


الشباب هم اكسير الحياة لهذه البلدان


0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري