أرصفةُ الرحيل

مشاهدات



عبدالوهاب فرحان العنزي / البصرة


نداءٌ خجول

تردد صداه

بين محطات السفر

يهمسُ حائراً

للقادمين مع الفجر

الحالمين بصوت الشفاه

في متاهات الخجل

ملوحاً بأحلامٍ تنثرُ الاسى

وأمنياتٍ مؤجلةٍ

وأشواقٍ مُبللةٍ

بعطر الفراق

يبحثُ عن زورقٍ للحب

وشراعٍ للامل 

يُخبّئُ بين الجفون

بقايا عناق

وقبلةً مضطربة

وقلوباً مُثقلةً

بألوان العتاب

تفترش أرصفة الرحيل


0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري