أسيرٌ أنا في بلاد الانتظار

مشاهدات



نضال ايليا


اسيرٌ وحيدٌ أنا في بلاد الانتظار ... 

هجرتُ بلدي خوفاً من بطشِ الاشرار... 

تقوقعتُ مع ناسٍ غريبي الاطوار ... 

وتسايرتُ مع ناسٍ كانوا لي احسن اختيار... 

تبادلنا احاديث الهجرِ والبعد بعيداً عن الديار... 

تألمنا وادمعت أعيُننا شوقاً لمن تركونا بأختيار... 

وتشتتوا في بقاعِ الارضِ حاملين معهم بعض الاسرار... 

نصرخ وننادي اغيثونا فأننا فقدنا صبرنا أيها الأخيار... 

هاجرنا ورحلنا عن وطننا المليء بالاخطار... 

لنفتش عن وطنٍ يعاملنا كما البشر ولاينعتنا بالكُفار... 

لقد فقدنا صبرنا ولا نستطيع الاحتمال رغم الاصرار... 

لترك كل شيء يذكرنا بوطنٍ بات على حافة الانهيار... 

فأنجدونا يا اصحاب الاوراق لاننا لم نعد نحتملُ طول الانتظار.


0/أرسل تعليق

أحدث أقدم
قطاف الاخباري